علال الفاسي : الكلب الصهيوني الذي إخترق الحركة الوطنية و بلد الشعب

من أهم إنجازات هذا الكلب :

  • معاهدة المستعمر الفرنسي على الموالاة حتى بعد الإستعمار ؛
  • التخابر لحساب فرنسا ضد الحركة الوطنية ؛
  • المساهمة في إذكاء نار الفتنة عقب إصدار الظهير البربري ؛
  • تعريب التعليم تحت ذريعة قطع العلاقة مع النظام الإستعماري في حين أن أبناءه و أبناء الطبقة الفاسية و المحميين أولاد لفشوش ؛
  • مساعدة الحركة الصهيونية العالمية في تهجير يهود المغرب عبر تخويفهم و تضييق الخناق عليهم بإسم الدفاع عن القدس ؛
  • الإلتفاف على المقاومين الحقيقيين و إقصاؤهم من المشهد السياسي بعد الإستقلال ؛
  • تشويه الهوية الإسلامية للحركة الوطنية من خلال إدخال مفاهيم “عصرية” كالمواطنة و التنوير رغم قلة تحصيله العلمي مقارنة مع باقي رجالات المقاومة ؛
  • التسبب في قيام الحركات الإشتراكية و الشيوعية من خلال تضييق الخناق على المعارضين داخل الحزب ؛
  • المساهمة في هيمنة أبناء العوائل الفاسية الكبرى على مناصب الدولة الكبرى.

أمثلة من المقالات التي نشرت في جريدة العلم التابعة لحزب الإستقلال إبان نكسة ١٩٧٦ للتضييق على اليهود و إضطهادهم لدفعهم للهجرة نحو الكيان الصهيوني بالإتفاق مع الصهيونية العالمية.

لم يكن عبثا أن إنشق عن حزبه شرفاء الأمة بعد أن كشفوا حقيقته.

نُشر بواسطة الأمير الأحمر

كابوس الصهاينة

اترك رد

فرسان الأقصى حول العالم ضد الصهيونية
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: