اليهود و الماسون في الثورات و الدساتير

تعليق الدكتور أحمد دعشوش

كتاب غزير وعميق، ينطلق فيه الباحث من نظريته بشأن تورط اليهود في المؤامرة الكبرى المتجسدة في بروتوكولات حكماء صهيون، والتي أصّلها في كتابه الوحي ونقيضه، ليعيد دراسة انعكاس دور اليهود في العصر الحديث على الثورات انطلاقا من تشكيل الوعي الغربي عبر الجمعيات السرية، لتسيطر الماسونية وأخواتها على الدول العظمى والمنظمات الدولية بصياغة دساتيرها وقوانينها ومناهجها العلمية بعد تغلغلها في وسائل الإعلام والاقتصاد والدين والسياسة.

يؤكد الأمير في المقدمة أنه عانى في إقناع دور النشر بنشر الكتاب الذي طرحه فور انتهاء ثورة يناير بمصر، لا سيما بوجود الفصل الأخير الذي يثبت فيه أنها ثورة لم تندلع إلا بتحريض يهودي، مما اضطره في النهاية إلى عزل هذا الفصل ونشره وحيدا في كتاب مستقل على الإنترنت.

الكتاب لم ينل حظه من الدراسة والنقاش حتى الآن، وهذا هو حال الثورات كما يؤكد المؤلف، فالغفلة تتم دورتها قبل أن ينكشف للناس حجم الخدعة الكبرى.

نُشر بواسطة الأمير الأحمر

كابوس الصهاينة

اترك رد

فرسان الأقصى حول العالم ضد الصهيونية
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: