التطبيع و الوطنية

عندما يفرط المطبعون في العزف على وتر الوطنية لا يمكنك إلا سماع مثل هذا النشاز القبيح.

مرة أخرى يحاول صاحب هذه القناة الصهيونية تلميع صورة اليهود بالمغرب بكل الطرق و نسي أننا نعلم التاريخ خيرا منه و منه ما يلي :

إن اليهود ما انفكوا يكشفون عن نزعتين تجاه المحيط الإسلامي، دولة ومجتمعا، تضرب في الصميم السماحة الإسلامية معهم وهي:

1- نزعة الانفصال عن الدولة:
مثل حالة يهود فاس والتي عرض محمد كنبيب هذه الواقعة في رسالته الجامعية عن المحميين، معتبرا إياها إحدى المحاولات الأكثر جرأة ووقاحة لتأكيد استقلالية “الإسرائيليين”، وأوردها العلامة محمد المنوني في كتابه عن المصادر العربية لتاريخ المغرب تحت عنوان “تجاوز يهود فاس لتبعيتهم المغربية”.

2- نزعة الطغيان:
واتسم بها سلوك المستفيدين من اليهود من نظام الحماية القنصلية وهو نظام يتيح للمستفيد منه عدم الخضوع لقوانين دولته الأصلية، وقد شكل الخطوة الأولى للتغلغل الاستعماري في المغرب، مع الإشارة إلى أن بعض المسلمين أيضا استفادوا من هذا النظام، إلا أن اليهود شكلوا الفئة الأكثر استفادة منه.

وانعكس ذلك بحدة وسلبية على علاقتهم بالمحيط المسلم وأدى إلى إضعاف هيبة الدولة المغربية التي أصبحت عاجزة عن محاسبة المخالفين للقانون، ممن يتوفرون على نظام الحماية.

https://m.youtube.com/watch?v=Pz121Te4YFo&feature=youtu.be

نُشر بواسطة الأمير الأحمر

كابوس الصهاينة

اترك رد

فرسان الأقصى حول العالم ضد الصهيونية
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: