العدو بيننا

LUXERADIO إذاعة لوكس راديو

لوكس راديو إذاعة تبث برامجها من مدينة الدار البيضاء، وتتوفر على إمكانيات والمعدات لا يتوفر عليها منبر آخر، تبث برامجها بعناية كبيرة من حيث اختيار نوعية البرامج والضيوف وحتى نوعية الموسيقى والإشهار، وهي لا تولي اهتماما لمعاناة الشعب وغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وغيرها من الأمور المقلقة، بل تركز على عالم الأزياء وصيحات الموضة وما شابهها من الأمور، وكذا اختيارات بعض السياسيين والشخصيات البارزين في هذا المجال.

تستهدف الإذاعة المذكورة الطبقة الغنية والمترفة وخاصة الناطقة باللغة الفرنسية والمتأثرة بالثقافة الفرانكفونية، فمعظم برامج القناة بالفرنسية.

ومن أهم البرامج التي تذيعها لوكس راديو برنامج حواري إذاعي يهتم بقضايا الاقتصادية والجيوسياسية في البلاد، يذيعه اليهودي جابرييل بانون Gabriel Banone.

وكابرييل بانون من مواليد مدينة الدار البيضاء، ويعد واحدا من أشهر المستشارين السياسيين والمعلقين الجيوسياسين في العالم. وقد عمل مع الرئيسين الأميركي جيرالد فورد والفرنسي جورج بومبيدو، وكان له دور أساسي في نجاح المفاوضات بين إيران وفرنسا حول الاستثمارات الفرنسية الملغاة. وقدم النصح للعديد من رؤساء الدول ابتداء من ملك السويد ووصولا إلى الرئيس الروسي.

وتحكي الوثائق أن بانون غادر المغرب في سن 25 سنة وانتقل إلى فرنسا حيث قام بالخدمة العسكرية في الجيش الفرنسي. وأرسل رسميا إلى “إسرائيل” ليكون مستشارا لقائد سلاح الجو الإسرائيلي Tolkovsky، في عز العدوان الثلاثي على مصر، وفي سنوات ارتكاب الجيش الصهيوني والعصابات التابعة له أبشع جرائم الحرب التي شهدتها الإنسانية.

وفي سن 85 من عمره يتولى جابرييل بانون اليوم مهمة جديدة في المغرب من خلال أول برنامج حواري إذاعي يهتم بقضايا الاقتصادية والجيوسياسية في البلاد.

وكما سبق وصرح بانون للموقع الصهيوني (Jewish News One) بقوله: “كي تصبح رجلا، تحتاج أن يكون لك طفلا على الأقل كتب كتابا واحدا، وزرع شجرة واحدة. وأنا زرعت شجرة”.

وهو بالتأكيد يعلم جيدا أي شجرة زرع وطريق تعاهدها حتى تؤتي أكلها ولو بعد رحيله.

من صور التطبيع التي شهدها المغرب مؤخرا..

نُشر بواسطة الأمير الأحمر

كابوس الصهاينة

اترك رد

فرسان الأقصى حول العالم ضد الصهيونية
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: