عندما يختلط الحق بالباطل و يصير التصهين وطنية

ناصر الزفزافي
قد يعترض الكثير عن هذا التصنيف لكن الفيديو كفيل بتبيان هذا الواقع بغض النظر عن أسباب إعتقاله.
العجيب أن هذا الغر جهل أن ويحمان هو أمازيغي أيضا.
هذا المسكين لا يعترف بقيمة و مكانة فلسطين و الأقصى و يقول أن قضية الأقصى وهمية و يرى أن ما يجري هناك شأن خاص بين الفلسطينيين و أبناء عمومتهم.

من عجائب الأقدار أن الشخص الذي هاجمه الزفزافي في الفيديو و هو أحمد ويحمان رئيس المرصد الوطني لمناهضة التطبيع سيطالب بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق فيما قاله ”ناصر الزفزافي” عن تعرضه للاغتصاب.

https://youtu.be/8NYOcIFoNKc

http://hibazoom.com/m/news143868.html

نُشر بواسطة الأمير الأحمر

كابوس الصهاينة

اترك رد

فرسان الأقصى حول العالم ضد الصهيونية
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: