هل باع الفلسطينيون فعلا أرضهم ؟!!!

أفتى مؤتمر علماء فلسطين 1935 بتكفير كل من باع أو توسط أو مارس السمسرة في بيع أراض فلسطينية لليهود حكم أيضا بتطبيق عقوبة الإعدام عليه.

وعلى كل ذلك، فإن كل ما انتقل ملكيته إلى أيدي اليهود أفرادًا ومؤسسات من أراضي فلسطين قبل قيام الدولة الصهيونية عام 1948 لا يتعدى نسبة 7,5% من مساحة البلاد، شاملة الأراضي التي اشتراها يهود في عهد الدولة العثمانية قبل افتضاح أمر المخططات الصهيونية، والأراضي التي أجرتها أو نقلت ملكيتها لليهود حكومة الاحتلال البريطاني، والأراضي التي باعها مُلاك عرب غير فلسطينيين وإقطاعيون فلسطينيون وفلاحون عاديون.

نُشر بواسطة الأمير الأحمر

كابوس الصهاينة

اترك رد

فرسان الأقصى حول العالم ضد الصهيونية
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: